5/5 - (1 صوت واحد)
ما بين إلغاء رحلات الطيران وإعادة فتح مطار صنعاء من عدمه وما بين أمل وخيبات الأمل وما بين التهدئة وإعادة إشعال فتيل الحرب اليمنية.

طيران اليمنية قدم اعتذار تحت عنوان

اليمنية تأسف لتأجيل وصول تصاريح تشغيل رحلتها من مطار صنعاء الدولي.
مواطنون يمنيين عادوا من مطار صنعاء خائبي الأمل.
احباط من الشعب اليمني تجاه دول التحالف.

اليمنية تأسف لتأجيل وصول تصاريح تشغيل رحلتها من مطار صنعاء الدولي

العنوان الأبرز ليوم الأحد الموافق 24/4/2022 – 23 رمضان.
حيث كان مقرر اليوم تسير أول رحلة من مطار صنعاء بناء على الهدنة والتمهيد لمصالحة وطنية بقيادة المجلس الرئاسي الجديد.
ولكن شاءت الأقدار عدم ذلك.
وأعلنت شركة الخطوط الجوية اليمنية عن عدم تلقيها حتى اللحظة تصاريح التشغيل أول رحلة لها من مطار صنعاء الدولي إلى العاصمة الأردنية عمان والتي كان من المقرر انطلاقها اليوم الأحد تمام الساعة الثامنة صباحاً.

مواطنون يمنيين عادوا من مطار صنعاء خائبي الأمل

يعاني الشعب اليمني منذ انطلاق عاصفة الحزم اغلاق للمطارات اليمنية بالشمال مما تسبب بمعاناة كبيرة.
وعندما بدأ الأمل يعود من جديد بفتح المطار والتمهيد لحلول سياسية من اجل انهاء حرب اليمن.
تم استخراج جوازات السفر وحجز تذاكر وترتيب مسكن وأوراق المرضى للاستعداد للسفر من أجل العلاج.
فيوجد من توجه للمطار للاستعداد أو من سافر من قريته لصنعاء ليكون قريب من المطار ولجميع يغمره الفرحة والسعادة.
ولكن الصدمة وخيبة الأمل تعود من جديد للمرضى والمرافقين لهم.

إحباط يمني تجاه دول التحالف

دول التحالف من دعت الى هدنة وساهمت بوضع حل سياسي بالمجلس الرئاسي الجديد خلفاً لرئيس الحكومة الشرعية عبد ربه منصور هادي الفضلي،
ومن ضمن القضايا التي يعاني منها الشعب اليمني وخاصة بالشمال إغلاق مطار صنعاء وصرف مرتبات الدولة.
وللأسف تأمل الشعب اليمني وخاصة بالمناطق الشمالية الخير بإعادة فتح مطار صنعاء للمرضى وصرف المرتبات الموظفين.
واليوم يخيب الأمل في دول التحالف والمجلس الرئاسي من قبل الشعب اليمني في أول اختبار حقيقي.
إحباط يمني تجاه دول التحالف
في الانتظار على أمل السفر لعلاج طفلتها عبر مطار صنعاء ..
قد تشعر الدمية التي في يدها بأوجاعها ومعاناتها ،
ولن يشعر العالم.

ترقب وآمال الشعب اليمني

يأمل الشعب اليمني في إنهاء الحرب التي دخلت في عامها الثامن دون أي جدوى أو انتصار كاسح لأحد أطراف الصراع.
هدنة شهرين كفيلة بإعادة الامل في كل بيت يمني.
وترقب حذر لربما تعود الحرب وذلك يعود لتعدد أطراف الصراع وبعضهم لا يملك حرية قراره بيده.
مطار صنعاء الدولي
للتواصل مع فريق موقع اليماني

اترك ردّاً

تواصل معنا
1
أهلاً وسهلاً:
كيف يمكننا مساعدتك!
تواصل مع فريق موقع اليماني.